فرحتها لم تكتمل| امرأة تتعرض للحمل العنقودي الخبيث

خلال الـ 5 أسابيع التالية لاختبار الحمل، لم يكن هناك شيء ما على ما يرام، من الصعب شرح ذلك، لكنني لم أشعر بالحمل، كما أصرت أمي على أن كل الأعراض كانت غير عادية
تحرير:فيروز ياسر ١٥ أكتوبر ٢٠١٩ - ٠٤:٠٠ م
الحمل العنقودي
الحمل العنقودي
من أجمل الأخبار التي تسمعها المرأة في حياتها بعد الزواج هو خبر حملها، وعلى الرغم أن فيكتوريا لم تكن حاملا لأول مرة، لكنها كانت سعيدة حتى أنها اشترت قميصا لابنتها مكتوبا عليه "سأكون أختا كبيرة"، ولم يكن لديها فكرة عن الصدمة التي ستتلقاها فيما بعد. تعرضت فيكتوريا البالغة من العمر 31 عاما إلى العديد من الفحوصات التي دامت 12 أسبوعا، لتكتشف إنها لم تكن حاملا، ولكن في الواقع ما موجود بالداخل ورما سرطانيا، حيث اكتشف الأطباء معاناتها من الحمل العنقودي، فهو عبارة عن كتلة من الخلايا غير الطبيعية التي تتشكل في الرحم.
شاركت فيكتوريا حزنها هي وزوجها حيث قالت: "لقد اشترينا قميصا لابنتنا الكبيرة البالغة من العمر سنتان، كما خططنا لارتدائها القميص وأخذ صورة إلى جانب صورة السونار". عندما تأخرت الدورة الشهرية في أغسطس 2018، وبعدما قامت باختبار الحمل شعرت بسعادة غامرة، كما أنها قررت إبقاء الأخبار مفاجأة لأصدقائها حتى الفحص