3 La Casa De Papel.. معركة الحب والفوضى والإثارة

لصوص «دار سك العملة» يحتلون العالم.. نهاية محيِّرة وتساؤلات حول مصير «جنود البروفيسور» المخطط لهذه الجريمة بدقة شديدة، ويجسده الممثل ألفارو مورتي
تحرير:فيروز ياسر ١٣ أغسطس ٢٠١٩ - ٠٩:٠٠ م
La Casa De Papel
La Casa De Papel
منذ عامين وعندما عُرض المسلسل الإسبانى La Casa De Papel، لمس قلوبنا جميعا، حيث أعادنا للوراء عندما كنا صغارا ونتابع مغامرات «المحقق كونان»، الذى كان الهدف من كل حلقة منه حل لغز الجريمة بواسطة «كونان» الذكى والمشهور بقدرته على حل القضايا المختلفة. وعلى الرغم من أن عالم الجريمة يخيم على المسلسل الإسبانى مثل «كونان»، فإن القصة مختلفة تماما، حيث تكشف عن مجموعة من اللصوص الذين يحاولون القيام بأكبر عملية سرقة فى التاريخ، من خلال اقتحام دار سك العملة لطباعة 2.4 مليار يورو مع وجود رهائن، وتروى الأحداث أورسولا كوربيرو التى تقدم دور «طوكيو».
تم التخطيط لهذه الجريمة بدقة بواسطة الممثل ألفارو مورتى الذى قام بدور البروفيسور المراقب للوضع من الخارج وتسهيل الأمور على مساعديه الذين جمعهم بعناية، وقضى معهم 5 أشهر للترتيب للقيام بالعملية، والخطط اللازمة، ووضع الاحتمالات الوارد حدوثها. الخدعة التى اشترك فيها جميع اللصوص، تكمن فى عدم إخبار أى منهم