تراجع التوزيع.. الصحف الورقية تحتضر على الرصيف

الحفناوي: المسؤولون عن الصحافة لا يفكرون خارج الصندوق لخدمة الجرائد لكنهم يبحثون عن الحلول السهلة التي تدمر الجرائد.. والبائون: باقي سنتين وتنتهي الصحافة الورقية
٢٥ يونيو ٢٠١٩ - ١٠:٣٢ م
صحف ورقية
صحف ورقية
رغم تراجع أعداد توزيع النسخ المطبوعة للصحف العامة محليّا وخارجيّا خلال السنوات الماضية، فإن الكاتب الصحفي كرم جبر، رئيس الهيئة الوطنية للصحافة، خرج بتصريح أمس، زاد من حالة السوء التي تمر بها مهنة الصحافة، إذ أعلن زيادة أسعار الصحف الصادرة عن المؤسسات الصحفية القومية بقيمة «جنيه واحد» لكل من الصحف اليومية والأسبوعية اعتبارًا من أول يوليو المقبل. وشكّل القرار حالة من الجدل والترقب داخل الشارع المصري، كما رآه عدد من رؤساء الصحف يُمثل ضغطا اقتصاديا إلى حد كبير على سوق الصحافة الورقية بشكل عام، سواء كانت قومية أو خاصة أو حزبية.
وفي أول رد فعل من بائعي الجرائد، وهم حلقة الوصل بين إصدارات المؤسسات والقارئ، رأى عدد منهم أن القرار سيكون بمثابة «الضربة القاضية» للصحافة الورقية في مصر، مؤكدين أنها الآن في حالة احتضار على الرصيف. بعد رفع أسعارها| ما مصير توزيع الصحف الورقية في مصر؟ يقول مجدى الحفناوى، مدير عام التوزيع