عظمها من زجاج.. مأساة طفلة تعاني من مرض نادر (فيديو)

الأم: أمنية حياتي إنها تعرف تروح "الحمام" زي باقي الناس.. لو حد سلم عليها ممكن كف يدها يتكسر.. شيماء تحلم بحياة طبيعية بعد 14 سنة مرض حول أيامها لجحيم
تحرير:يونس محمد ٢٢ يونيو ٢٠١٩ - ١٢:٣٠ م
«جربت جميع أنواع الأدوية ودخلت معظم المستشفيات طوال الـ14 سنة اللى فاتوا ودول بالظبط عمر بنتي "شيماء"، اللى من ساعة ما جت الدنيا وهى تعبانة وماشفتش راحة، وده كله بسبب عظمها الزجاجي اللى بيتكسر وهى نايمة ومن أقل حاجة دراعها يتكسر أو رجلها، وآخرها الكارثة الكبيرة اللى إحنا فيها لما حوض المياه اتكسر، وبقت تعاني من صعوبة دخول الحمام».. هكذا سبقت كلمات والدة الطفلة شيماء دموعها وهي تسرد معاناة ومحنة تستمر معها منذ 14 سنة، لكنها لم تفقد إيمانها في علاج طفلتها، وفي كل صباح تناجي وتدعو وهي موقنة بالإجابة، أو أن هناك من يطرق بابها يوما ليخفف من مصيبتها.
"التحرير" زار منزل الطفلة شيماء في محاولة للبحث عن إيجاد فرصة لعلاجها وتوصيل صوت بكائها في الليل إلى المسؤولين في وزارة الصحة ولأصحاب القلوب الرحيمة.   الأزمة من ساعة الولادة والدة شيماء استهلت أن مرض ابنتها علمت به منذ ولادتها بأيام عندما دخلت فى نوبة صراخ متواصلة، وكان الجميع لا يعرف سببها أو