نجاح الموجي.. «هرم» الذي سخر من عمرو دياب وأنغام

بين أدوار الصديق الوفي وصبي المعلم وصديق البطل لمع نجم نجاح الموجي، ولم يتصدر عملا فنيا بمفرده، سوى فيلم "طأطأ وريكا وكاظم بيه" مع كمال الشناوي
تحرير:التحرير ١١ يونيو ٢٠١٩ - ٠٣:٠٠ م
نجاح الموجي
نجاح الموجي
في 11 يونيو عام 1945، ولد الفنان الراحل نجاح الموجي، في قرية ميت الكرماء التابعة لمركز طلخا بمحافظة الدقهلية، ثم انتقل مع أسرته للعيش في حدائق القبة بالقاهرة، وأطلق عليه الأطفال لقب "قرقر" لنحافته الشديدة، وحصل على درجة البكالوريوس من المعهد العالي للخدمة الاجتماعية، كما حاول التقدم للمعهد العالي للفنون المسرحية عدة مرات لكنه فشل، اسمه الحقيقي "عبد المعطي" واستعار اسم "نجاح" من اسم شقيقه الأكبر لدعمه له، وبدأ حياته الفنية من خلال المسرح الجامعي، ثم من خلال العمل مع فرقة "ثلاثي أضواء المسرح" بالستينيات وقدّم مسرحيات عدة.
سرعان ما انتقل نجاح الموجي للسينما، وقدم نجاح الموجي مجموعة متنوعة من الأدوار، كان لأغلبها تأثير كبير في وجدان المشاهدين ويتذكرونها حتى يومنا هذا، منها "الواد مزيكا" في مسرحية "المتزوجون"، وكان لحواره الذي دار بينه وبينه جورج سيدهم حول السياسة صيت واسع، يظن جورج أن نجاح لا يعي شيئًا عن السياسة، فيحاول